كِتاباتي

نصوص مخبئة: -٢- عن المرات!

عن المرات التي أمسكت فيها بالقلم.. لتعلمني أمي عن الصباحات التي يتولى فيها أبي تحضيري وإطعامي حينما كانت أمي تخرج للعمل مع صلاة الفجر عن الأمنيات التي تحاشرت في صدر هذه الصغيرة، التساؤلات الوحيدة اللتي كانت تعصف في عقلها بكل سرية، عن المرات التي فاجئ عالمها الطفولي مواقفً تكبرها وقد احتجزها الصمت دون أن تفقهه،… Continue reading نصوص مخبئة: -٢- عن المرات!

كِتاباتي

أأخطأ قلبي؟

أعتقد بالتجارب كثيراً.. أعتقدت أنني أعتقد بها وأتقبلها أكثر مما يحدث الآن! يؤلمني قلبي كنت هنا.. تتلمس جداره المقدس وقد خلع عنه عباءة قدسيته لك دون أن ينكزه حدسي! أتعلم كم مشينا معاً الطريق؟ كنت مشغولاً بما تريد وأنا مشغولة بعدِ خطواتنا وقد تعلقت أمنيتك فوق جفني “أريد أن امشي معكِ الطريق، قابضاً يدك داخل… Continue reading أأخطأ قلبي؟

كِتاباتي

نصوص مخبئة: -١- قوة الآن

– قبل فترة قرأت كتاب يتحدث فيه صاحبه عن مخاوف الكُتّاب وعقبات استمرارية كتابة النصوص وكان على هرمها طلب الكاتب للمثالية في كتاباته، ويقصد هنا مثالية النص نفسه ومحاولة جعله عميق وجميل دون أي خلل نعم هذا مايحدث معي تماماً😅، قررت الآن بعد طول اشتياق أن اقوم بنشر بعض النصوص التي حبستها لأنها بنظري لم… Continue reading نصوص مخبئة: -١- قوة الآن

كِتاباتي

نَص: ٨ ساعات!

يختبئ خلف ستار القوة وباطنه الخوف.. كل الخوف اعتاد أن يختبئ خلفه هكذا.. أن يأوي إليه رغب أم لم يرغب اعتاد أن يصمت مهما ارتفع صوت طقطقة أسنانة مهما أرتجف قلبه مهما سرت في عروقه هذه الرعشة.. يصمت يتعتق بكل مايقف ساكناً امامه ذابلاً مهجوراً.. يصمت في سبيل الا تتربصه أعين الناس وتمسكه في “جرمه”… Continue reading نَص: ٨ ساعات!

كِتاباتي · للحَياة..

١ عُزلة

ـ مالذي يدفعك لتمني العزلة في جزيرة بعيداً عن الناس؟
 كانت تعلم يقيناً حقيقة الإجابة.. تبعد خصلة شعرها المجعد تنسُفه فوق ظهرها تاركةً للهواء المتسع الأكبر ليتلمس وجهها وكتفيها وليمارس كامل عنفوانه وهو يُحرك هذه الخصلات الثائرةَ المقاومة “بكل قدرتها” قُدرته على بعثرتها هذا كان كُل ماتحتاجه: بحر، هواء رقيق وسكون! لم يكن إيجاد المكان… Continue reading ١ عُزلة

كِتاباتي

لم يكن منتصف الليل.. لم تكُن تمطر.

قررت أن أكتب اخيراً دونما تحضيرٍ سابق، لم أغلي القهوة كعادتي حينما أصنع لي محيطي الخاص كلما رغبت أن آفعل ما أحب، كلما أردت أن أعيش اي شيء احبه. كنت اصلاً غارقةً في ارتشافها حينما شعرت باندفاعي الشديد نحو الكتابة.. لم أشعر بهذا الدافع منذ زمن! لم أكن تحت تأثير مشاعر سعيدة أو حزينة، لا لم أكن أمشي مستقيمةً… Continue reading لم يكن منتصف الليل.. لم تكُن تمطر.

كِتاباتي

رُغم الجِسر..

مُحاصرٌ خلف الجِسر ممسكاً به أحد الجنود بذنبه الوحيد حينما حاول العبور والعودة لأحضان هذه الأرض بعد فراقها الطويل حالِماً وقد حنى رأسه الحنين ليافا.. لبيت سته لحقول الزيتون الهادئه بدا كل شيء غريب..حتى هو ، يرتعش قلبها في هذه اللحظة تحديداً.. بدا المطر عاصفاً يُشبه لهفته إليها كانت تشعر بحرارة لهفته آخر مره.. لم… Continue reading رُغم الجِسر..